خطوات بسيطة للتغلب على الضغوطات النفسية في حياتنا اليومية

خطوات بسيطة للتغلب من الضغوطات النفسية في حياتنا اليومية :

* لا تتسرع في إصدار الأحكام ولكن عليك بالانتظار ومراقبة المواقف، فإن الإدراك والفهم العميق للمشكلة يجعلك تنظر إلى الحل بإيجابية أكثر لأن المواقف السلبية التي تحدث في حياتنا ممكن أن تتحول إلى مواقف إيجابية تفيدنا وتكون في صالحنا إذا تناولناها بشيء من الحكمة والتأني، بشرط أن نتعلم كيف نطور من مواقفنا تجاه التغيرات التي تمر بنا في الحياة 

* لا تلتفت إلى الأمور التافهة:حيث إن أمور الحياة اليومية مليئة بالصراعات التي تمثل عبء على جسم الإنسان بل وعلى حالته النفسية. عليك بتوفير قواك للمشاكل والأمور الحاسمة فقط.

*القيام بإجازات قصيرة:ولا أقصد بها هنا الإجازات لمدة أسبوع أو حتى يوم أو يومين وإنما أقصر من ذلك بكثير، ولتكن 10 – 20 دقيقة كل ساعتين أي إجازة للاسترخاء القصير بين فترات العمل الطويلة.

* الاستجمام: وهنا لابد من القيام بإجازة  طويلة على البحر، أو ممارسة الأنشطة التي تحبها مثل المشي والسباحة والرسم وسماع القرآن، ويجب أن تكون مرحاً طوال هذه الفترة وأن تنسى كل شيء يضايقك.

* روح الدعابة: إن الضحك أسهل الطرق للتعامل مع الضغوط اليومية، ولا تأخذ الحياة على أنها صراع وإنما كمغامرة، لا تكن جاداً في تناول تفاصيلها.

كش ملك الهُذَلي

http://www.facebook.com/abutalah?ref=profile

الملوك الأربعة الذين حكموا معظم الأرض منذ خلقها الله


قد علم كثير منا أنه لم يستطع حكم الأرض منذ خلقها إلى يومنا هذا إلا أربعة فقط لا غيرهم ، و قد شاءت إرادة الله – عز و جل – أن يكون اثنين من هؤلاء الحكام مسلمين و آخران كافران

فأما الكافران فهما(بختنصر-النمرود)

و أما المسلمان فهما (سليمان عليه السلام -وذو القرنين)

لا شك في أن أعظمهم حكماً على الإطلاق كان ( سليمان – عليه السلام)
{{ النمرود }}
النمرود ملك جبار متكبر كافر بالنعمة مدعي الربوبية و العياذ بالله كان يحكم العالم من مملكته في بابل في العراق ،هو الذي جادل إبراهيم – خليل الرحمن – في ربه و قد كان سمع عن أن إبراهيم يدعو إلى الله – عز و جل – في بابل فأمر باستدعائه و دار بينهم الحوار التالي : –
النمرود ( من ربك ؟ )
إبراهيم ( ربي هو الذي خلق كل شيء و هو الذي يحيي و يميت )
النمرود ( أنا أحيي و أميت ) و أمر النمرود برجلين حكم عليهما بالموت فأطلق الأول و قتل الثاني فغير إبراهيم – عليه السلام – حجته و ذلك من فطنته فقال إبراهيم ( فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأتي بها من المغرب ) فأحس النمرود بالعجز و اندهش من ذلك

 

و كان موت النمرود دليلاً على أنه لا يملك حولاً و لا قوة إلا بإذن الله فأرسل الله له جندياً صغيراً من جنوده هو الذباب فكانت الذبابة تزعجه حتى دخلت إلى رأسه فكانت لا تهدأ حركتها في رأسه حتى يضربوا هذا الملك الكافر بالنعال – أكرمكم الله – على وجهه و ظل على هذا الحال حتى مات ذليلاً لكثرت الضرب على رأسه .

{{ بختنصر }}
هو أيضاً كسابقه كان ملكاً على بلاد بابل في العراق و لكن قبل أن يصبح ملكاً كان قائد جيش جرار قوامه مائة ألف مقاتل و كان معروف للعالم بشراسته و قوته و ذهب بجيشه للشام و دمشق فخافه الدمشقيون و طلبوا الصلح و قدموا للبختنصر أموال عظيمة و جواهر كثيرة و كنوز ثمينة فوافق و ترك دمشق و ذهب إلى بيت المقدس
و كانت عاصمة بني إسرائيل و يحكمهم ملك من نسل داوود – عليه السلام – فخرج إلى البختنصر و قدم له الطاعة و طلب الصلح منه و أعطاه مثل ما أعطاه الدمشقيون بل و أخذ منهم الملك الكافر بعض أثرياء بني إسرائيل و عاد إلى بلاده و بعد أن انتهى فزع بني إسرائيل الذين أغلقوا أبوابهم عند قدوم البختنصر قاموا إلى ملكهم و اعترضوا
على هذا الصلح و قتلوا ملكهم الذي هو من آل داوود – عليه السلام – و نقضوا عهدهم مع بختنصر فعاد بختنصر إليهم فتحصنوا ضدهم و لكن بختنصر تمكن من اقتحام المدينة و قتل فيها الكثير و خرب فيها الكثير و ذهب إلى القرى المجاورة و خربها و قتل أهلها و بقي بختنصر في بلادهم و أحرق ما وقع تحت يديه من التوراة و أبقى النساء و الأطفال ليكونوا عبيداً لأهل بابل حتى بلغ عدد الأطفال تسعين ألف طفل كان من بين الأطفال نبي الله عزيز – عليه السلام و لما وصل البختنصر بابل وزع الأموال و الأولاد على أهل بابل حتى امتلأت بيوتهم بالخير . 

{{ ذو الــــقرنـــيـــــن }}
أسم عظيم من حكام الأرض و سمي بهذا الاسم لإعجاب الناس به و تحيةً لهمته العالية و شهامته و شجاعته و لرؤيا رآها في منامه سأذكرها لكم قريباً و قد نشأ ذو القرنين في أمة مستعبدة ضعيفة سيطرت عليها دولة مجاورة و أجبرتها على دفع الجزية فلما رأى ذو القرنين حال أمته بدأ يدعوهم إلى الاهتمام بعزته و كرامتهم و التوحد حوله و تأييده في التخلص من هذا الظلم فردوه قومه و منعوه من الكلام بهذا حتى لا يسمعه الملك فيعاقبهم و لكن ذو القرنين لم ييأس و أصر أن يفعل شيئاً لقومه و قد كان من صفاته العقيدة الصادقة و الإيمان الراسخ و الحكمة و كان قوي البدن مفتول الذراعين فبدأ يدعو قومه إلى الإيمان بالله و ظل يدعوهم لكنه لم يجد إلا السخرية منه و نفروا منه فأقبل ذو القرنين إلى الشباب و دعاهم فاستجابوا له و أحبوه و آمنوا بدعوته و زادت شهرته حتى أصبح الذين آمنوا بدعوته أكبر ممن كفر بها و رأى ذو القرنين في منامه رؤيا عجيبة و هي
( أنه صعد إلى الشمس و اقتربت منه حتى أمسك قرنيها بيده ) فقص هذه الرؤيا على أصحابه الذين فسروها قائلين له بأنه سوف يصبح ملكاً ذا جيش كبير و سيملك الدنيا من المشرق إلى المغرب فبدأ الجهلة من قوم ذو القرنين يستهزءون به و فسروا الرؤية على أن الملك الظالم سوف يضرب ذو القرنين على قرني رأسه أو أنه سيقتله و يعلقه من قرني شعره و لهذه الرؤيا سمي ذو القرنين بهذا الاسم

و بعد ازدياد عدد أنصار ذي القرنين أصبح ملكاً على البلاد و أطاعوه على السمع و الطاعة و محاربة عدوهم حتى يرجع لهم حقهم و كانت بلاده تدفع للملك الظالم ضريبة و هي عدة بيضات من الذهب الخالص فلما جاء وقت الدفع لم يدفع

ذو القرنين شيئاً و طرد الرجال الذين يأخذون الضريبة و أرسل للملك الظالم رسالة يستهزء فيها

( إني قد ذبحت الدجاجة التي تبيض الذهب و أكلت لحمها فليس لك شيء عندي )

فعرف الملك عن ذي القرنين بأنه شاب صغير السن فأرسل له ساخراً به

( أرسلت لك كرة و سوطاً و كمية من السمسم فالكرة و السوط لتلعب بهما فإنك صغير تحب اللعب و ابتعد عن الغرور فلو كان جنودك بعدد حبات السمسم لأتيت بك )

فرد عليه ذو القرنين ( سأنتصر عليك و لو كان جنودك بعدد حبات السمن )  

و ذهب ذو القرنين بأنصاره إلى الملك الظالم فألقى الله الرعب في قلوب سكان بلدة الملك فذهبوا إلى ملكهم و طلبوا

منه أن يتصالح مع ذي القرنين فغضب الملك من هذا الكلام و خرج بجيشه لملاقاة ذي القرنين الذي تمكن من هزيمته و قتل الملك الظالم و أصبح هو الحاكم على البلد المجاورة فنشر فيها العدل و الاستقرار و الأمن و الأمان و أفرح أهلها

و بعد هذا النصر عزم ذو القرنين على إعلاء كلمة الحق في كل مكان من الأرض و قد مكن الله له في الأرض و أعطاه

الإمكانيات الهائلة فسار إلى المغرب حتى وجد نفسه في سهول فسيحة ليس لها نهاية ذات أرض طينية سوداء فرأى منظر غروب الشمس حتى خيل له أنها تغوص في تلك الأرض الطينية فوجد عند هذا المكان قوماً كافرين فانتصر عليهم

فلم يقتلهم و يأسرهم بل نصحهم و أصلح شأنهم و بنى في تلك البلاد المساجد و آمن أهل هذه البلدة

ثم اتجه ذو القرنين إلى المشرق و كان كلما مر على قوم دعاهم للإيمان بالله فإن آمنوا أكرمهم و إن كفروا عذبهم بشدة

و سار ذو القرنين حتى وصل إلى بلاد نهايتها المحيط فأصبح يمشي في سهول الصين فوجد فيها أودية خصبة و مناطق واسعة و هضاب وعرة و ظل يمشي حتى وصل إلى فتحة واسعة و عريضة بين جبلين عاليين و وجد وأراء الجبلين أمة صالحة يعبدون الله و لكنهم لا يعرفون كلام أي من البشر لأنهم منعزلون خلف الجبل و سبب عزلهم خلف الجبل أنه من هذه الفتحة بين الجبلين كانت تأتي قبيلتين متوحشتين هما يأجوج و مأجوج و كانوا يأكلون كل شيء و كانوا يعتدوا على الأمة الصالحة فطلبوا المساعدة من ذي القرنين بعد أن رأوا جيشه القوي و صلاحه فذهبوا إلى ذي القرنين و أعلنوا إسلامهم و ذكروا له خطورة يأجوج و مأجوج و أنهم يتكاثرون بسرعة و سيفسدون الأرض و عرضوا على

ذي القرنين الأجر فرفض ذلك و طلب منهم أن يعينوه على بناء السد

و أمر ذو القرنين القوم أن يجمعوا الحديد و أمر المهندسين فقاسوا المسافة بين الجبلين و ارتفاعهما و أمر العمال فحفروا أساساً في الأرض و وضع قطعاً من الحديد بين الجبلين و جعل بين كل طبقتين من الحديد طبقة من الفحم و مازال يرفع الحديد العريض حتى سد بين الجبلين و أشعلوا النار في الفحم حتى تحولت قطع الحديد إلى نار سائلة و صب النحاس على الحديد المصهور فملاً الشقوق و تحول السد إلى سد عظيم عالي لا يمكن النفاذ منه حتى من قبيلتي يأجوج و مأجوج

و لما رأى ذو القرنين حمد الله و شكره و قال : هذا رحمة من ربي .



{{ ســلـــيــمـــان – عليه السلام – }}
لم تأتي الأرض بملك مثله عليه السلام و لن تأتي حيث أن الله تعالى قد سخر لسليمان كل شيء فقد سخر له الجن و الإنس و علمه الله لغة الحيوانات و أخضع له الوحوش و جعل الرياح تحت أمره كل هذا من ملك سليمان – عليه السلام 

سليمان هو ابن داوود – عليهما السلام

قال تعالى { و ورث سليمان داوود }

و قد قال – صلى الله عليه و سلم – { نحن معشر الأنبياء لا نورث ما تركناه فهو صدقة } أو كما قال صلى الله عليه و سلم


نفهم من هذا أن سليمان لم يرث الملك من أبيه إنما ورث النبوة أي أصبح نبياً بعده و سأل سليمان – عليه السلام – ربه ملكاً لا ينبغي لأحد من بعده فوهبه الله ذلك

فقد كان يكلم الطير و يفهم لغتهم و لم يكن داوود سوى فاهماً للغة الطير لكن لم يكن يستطيع الكلام معهم أما سليمان فقد زاد على أبيه بقدرته على الكلام مع الطيور

و ليس هذا فقط بل كان قادراً على فهم لغة النمل و سماع كلامهم

و لا نتوقف هنا بل نستمر إلى الرياح حيث كان سليمان يتحكم في الريح بإذن الله و يستطيع أن يركبها مع جنوده

و أيضاً سخر الله لسليمان الجن و الشياطين فقد أعطاه القدرة على تشغيل الجن و تعذيبهم إن عصوا أمره بل و أعطاه القدرة على ربطهم بالسلاسل و كانت الشياطين تبني له القصور و المحاريب و تستخرج له اللؤلؤ من قاع البحر و من يعصي أمره كان يربطه و يقيده في السلاسل .

كل هذا جزء صغير من ملك سليمان – عليه السلام

قصة سليمان مع الخيول

كان سليمان – عليه السلام – كثير الذكر لله و دائم في ذكره و كان حريصاً على الصلاة في وقتها و لكنها فاتته مرة واحدة و هذه قصة فوات هذه الصلاة ، إن سليمان كان مشغولاً بالإعداد للحرب فأخذ يستعرض الخيل و كان محباً للخيل ثم تنبه بفوات الصلاة فصلى و أمر أن يردوا له الخيل و هنا تأتي روايتان الأولى تقول أنه قتلها كلها و الثانية و هي الصحيحة أنه فقط مسح على أعناقها

قصة سليمان مع النمل
كان سليمان مع جيشه متجهين إلى معركة و كان سليمان في مقدمة جيشه فسمع نملة تقول كما قال الله تعالى { ياأيها النمل ادخلوا مساكنكم لا يحطمنكم سليمان و جنوده و هم لا يشعرون } و قال العلماء الشيء الكثير عن هذه النملة ( ما أفصحها من نملة فقد جلبت الكثير من قواعد اللغة في جملة واحدة فنادت بيا و نبهت بأيها و أمرت بادخلوا و نهت بلا يحطمنكم و خصت بسليمان و عمت بجنوده و اعتذرت بلا يشعرون )
و عندما سمعها سليمان ابتسم من قولها و ابتعدوا عن قرية النمل

سليمان و كلمة إن شاء الله

في أحد المرات نوى سليمان – عليه السلام – أن يطوف و يمر بكل زوجاته و كان عدد زوجاته كما في الروايات تسع و تسعين زوجة فنوى أن يطف بهن في ليلة واحدة و قال ( لتأتين كل واحدة منهن بولد يقاتل في سبيل الله )

و كان الله قد أعطاه القوة لذلك و للأسف لم يقل إن شاء الله و فعل ذلك سليمان فلم تنجب إلا واحدة منهن و جاءت بولد بغير أطراف أي بغير ذراعين و رجلين فعلم سليمان خطأه و تاب إلى الله قال – صلى الله عليه و سلم – { لو قال إن شاء الله لجاهدوا جميعاً }

سليمان و الهدهد و بلقيس

خرج في يوم سليمان يتفقد جيوشه من كل الأجناس فافتقد الهدهد ( و انظر الى القدرة كيف عرف من كل هؤلاء أن الهدهد مفقود ) فسأل عنه فعلم أنه غير موجود و غاب بغير إذن فنوى أن يعذبه أو يذبحه إن لم يأتي بسبب لغيابه فعندما جاء الهدهد ذهب الى سليمان و قال له : ( علمت بما لم تعلم و جئتك من سبأ بخبر مهم و يقين إني رأيت امرأة تملكهم و رأيتهم يسجدون للشمس من دون الله و زين الشيطان لهم أعمالهم ) و لكم أن تتصوروا المعجزة أن الهدهد مفطور من ربه على الاستنكار على العبادات الشركية فكان رد سليمان على الهدهد بكل حكمة فقال له ( سنرى هل صدقت أم كنت من الكاذبين ) أي أنه لم يصدقه و لم يكذبه حتى يتأكد فأرسل لهم سليمان كتاباً مع الهدهد و أمره أن يلقيه عليهم و يسمع ماذا يردون على كتابه و فعل الهدهد ذلك و في الكتاب كلمات مختصرات من سليمان و هي ( بسم الله الرحمن الرحيم ألا تعلوا عليا و أتوني مسلمين )
فطلبت بلقيس رأي وزرائها فأجابوها : ( نحن أقوياء و أصحاب بأس شديد و الرأي لك ) فقد كانت هي الحكيمة فيهم و دل على ذلك ردها : ( إن الملكوك إذا دخلوا قرية أهلكوها و خربوها و جعلوا أهلها في مذلة ) و قد كان كلامها صحيحاً بشهادة الله الذي قال بعد ردها : { و كذلك يفعلون } فقررت أن ترسل لسليمان هدية و سترى مدى تأثير هذه الهدية و عندما ذهب الرسل إلى سليمان استعرض سليمان جيشه أمامهم و بهتوا و ذهلوا لما رأوه و قدموا هديتهم المكونة من الذهب لسليمان فقال لهم متعجباً و ساخراً كما في قوله تعالى : { أتمدونني بمال فما آتاني الله خير مما آتاكم بل أنتم بهديتكم تفرحون ارجع إليهم فلنأتينهم بجنود لا قبل لهم بها و لنخرجنهم منها أذلة و هم صاغرون }
فذهب الرسل و عندها تكلم سليمان مع حاشيته بعد أن سمع بعرشها العظيم كما قال تعالى { أيكم يأتيني بعرشها قبل أن يأتوني مسلمين } العرش هنا كرسي الحكم
فوقف عفريت من الجن و قال له : ( أنا آتيك به قبل أن تقوم من مجلسك ) يعني ساعة بالكثير و يكون عندك و وقف رجل عنده علم من الله و اختلف في هذا العلم و قيل أنه كان عنده علم باسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أستجاب فقال : ( أنا آتيك به قبل أن ترمش عينك ) و بالفعل وجد سليمان كرسي عرشها أمامه فقال سليمان ( هذا من فضل ربي ) و شكر ربه فلم يكن مغروراً بما معه من قوة و أمر سليمان البنائين أن يبنوا قصراً من زجاج شديد الصلابة فوق مياه البحر و تمر من تحته الأمواج و أمر للذين معه من حاشيته أن ينكروا لها عرشها أي يغيروا فيه قليلاً من أماكن المجوهرات و ما شابه فلما جاءت بلقيس سألوها حاشية سليمان بذكاء بالغ ( أ هكذا عرشك ؟ ) و لم يقولوا أ هذا عرشك حتى لا تعرف ما حدث فاحتارت فهو يشبه عرشها كثيراً و لكن غير معقول أنه هو لأنها تركته في مكان حكمها في اليمن و كانت بلقيس تحكم اليمن فأجابت برد يدل على هذه الحكمة التي لديها و جمعت في الرد بين التأكيد أنه عرشها و النفي بأنه ليس عرشها
و قالت : ( كأنه هو ) فتعجب سليمان و قال ( لقد أوتينا العلم من قبلها و كنا مسلمين ) تعجب سليمان من أن هذا العقل لم يهديها للإسلام فأدخلها سليمان إلى القصر الذي فوق الماء و أمرها بالدخول فراحت ترفع ثوبها تظنه بحراً فداست فلم تجد شيئاً من الماء عليها فتعجبت فقال لها سليمان كما في قوله تعالى { إنه صرح ممرد بقوارير } فعلمت أن هذا ليس بقدرة الإنس فأعلنت بلقيس إسلامها و دخولها في حكم سليمان و قيل أنها تزوجت سليمان و قيل أنها تزوجت أحد رجاله و الله أعلم
و هنا تنتهي قصة بلقيس مع سليمانموت سليمان – عليه السلام
كان الناس يتحدثون عن أن الجن تعلم الغيب فأراد الله بموت نبيه أن يبين لهم عكس ذلك ففي يوم من الأيام سخر سليمان الجن تسخيراً شديداً و جعلهم يعملون أعمالاً شاقة و بدأ يراقبهم و هو متكئ على عصاته و فاتح عينيه ففي تلك اللحظة قبض سليمان و مات و بقي الجن يعملون مدة ذكر في الروايات أنها سنة كاملة و لم يعلموا أنه ميت فبدأوا يشكون في موته لأنه لم يتحرك أبدا لكنهم خائفون من محاولة التأكد حتى أتت دابة الأرض و هي النملة آكلة الخشب فأكلت عصاة سليمان فسقط فعلم الجن أنه مات و علم الناس أن الجن لا يعلمون الغيب . 

هذه قصة أعظم من حكم الأرض فأي فخر أن تكون حاكم الأرض و تحكمها بالإسلام و أنت نبي فسبحان الله الذي جمع هذا كله لرجل واحد .

أخوكم كش ملك الهُذَلي

من ما جاءني في بريدي الالكتروني

المصدر : منتديات لحظات

http://www.l76l.net/vb/

 

علاج الجرح العاطفي

الجرح العاطفي …

عندما تصاب بأي جرح عاطفي … يبدأ الجسم في القيام بعملية طبيعية كالتي يقوم بها لعلاج الجرح البدني …

دع العملية تحدث … و ثق أن الله سبحانه و تعالى سيشفيك مما أصابك …

ثق أن الألم سيزول … وعندما يزول ستكون أقوى و أسعد و أكثر إدراكاً ووعياً.

بعد فترة ستدرك الفارق الدقيق بين الإمساك باليد و التقييد بالروح…

ستدرك أن الحب لا يعني مجرد الميل

” و الصحبة لا تعني الأمان

و الكلمات ليست عقوداً

” و الهدايا ليست وعوداً

و ستبدأ في تقبل هزائمك برأس مرفوع وعينين مفتوحتين وصلابة تليق بعــــاقل و ليس بحزن الأطفال..

و ستعرف كيف تنشئ من طرقك بناءً على أرضية اليوم لأن أرضية الغد غير مستقرة… تماماً كبناء خططك عليها …

و ستعرف بعد فترة أنه حتى أشعة الشمس قد تحرق إذا تعرضت لها طويلاً …

و لذلك عليك بزرع حديقتك و تزيين روحك … بدلاً من أن تنتظر من شخصٍ آخر أن يأتي إليك بالورود …

و ستعرف أن بإمكانك حفاً أن تتحمل …

و أنك بحق أقوى …

و أنك بحق شخص ذو قيمة …

و ستعرف و تعرف … فمع كل وداع ستتعلم..

واطمئن فإن الله لن يضيعك أبدا.

 


سبعة أخطاء يرتكبها المتزوجون حديثاً


يقع العديد من المتزوجون حديثاً في واحدة أو أكثر من هذه الأخطاء، التي يمكن تفاديها بسهولة وبحكمة:

الخطأ الأول: عدم التعامل مع الديون

نعرف بأن الموضوع بعيد عن الرومانسية جداً، لكن هناك الكثير من الأمور المالية المرتبطة بالزواج، لذلك يجب التعامل معها بحكمة منذ البداية. المال هو أول وأخر موضوع يتنازع عليه الشريكان، والذي يمكن أن يؤدي إلى الطلاق المبكر. لذلك كونا صريحين بشأن الأمور المالية منذ البداية.

الحل المقترح:

1. تخلص من ديون الزواج أولاً، وإلا ستبني حياتك على أساس ضعيف ومعرض للانهيار في أي لحظة.

2. صارح الشريك بمبلغ الديون المترتبة عليكما، وكذلك بالمال الذي تملكانه حالياً، أجلا موضوع الأطفال حتى تتمكنا من الحركة بحرية دون قيود مادية.

3.ابدأ بالتخطيط للمستقبل، اقتصادا في الإنفاق واستثمرا الأموال في مشاريع مربحة ومضمونة.

 

الخطأ الثاني: الابتعاد عن الأصدقاء

الأصدقاء هم أساس الزواج الناجح، لذلك يجب أن تحافظ عليهم، حتى غير المتزوجين. سيقدم لك الأصدقاء الحقيقيون الدعم المعنوي والمادي والنفسي خلال هذه الفترة الانتقالية.

الحل المقترح:

1. صارح أصدقائك بأنهم عامل مهم وجوهري في حياتك، واخبرهم بأنك لو اختفيت عن الأنظار لفترة زمنية معينة فهذا لا يعني أنك لا تريد صداقتهم.

2. بالتخطيط لرحلات وحفلات مع الأصدقاء بعد الانتهاء من ضجة العرس.

الخطأ الثالث: عدم ممارسة الجنس

لأن الزواج مشروع قائم على القبول الجنسي، فيجب أن يكون الجنس محوراًُ أساسياً للزواج. ولكن 60% من المتزوجين حديثاً كانوا متعبين ومرهقين للتفكير في الجنس.

الحل المقترح:

1. حاولا الذهاب معاً في رحلة إلى مكان هادئ ورومانسي.

2. حافظا على الحب والمودة، عن طريق التقبيل في الصباح والمساء قبل النوم.

3. إذا شعرت بأن هناك مشكلة حقيقة، فتحدثا بصراحة عن الموضوع، فقد يكون هناك سوء تفاهم.

 

الخطأ الرابع: الانطلاق ولكن في الطريق المعاكس

نعم، يبدأ العديد من المتزوجون حديثاً سواء الرجال أو النساء، في الانطلاق في الطريق المعاكس، حيث يبدؤون بكسب الوزن الزائد بسرعة، وفقدان الاهتمام بالذات، وهنا تكمن المشكلة حيث يبدأ الطرف الأخر بالشك في إن الشريك على ما يرام.

الحل المقترح:

1. ضعا خطة لتفادي الوزن الزائد منذ البداية، يكسب 50% من الأزواج الوزن الزائد خلال شهر العسل بينما يكسب الخمسون بالمائة الآخرون الوزن بعد العودة من شهر العسل. توقفا عن قبول دعوات الولائم، أو توقفا عن تناول كل ما يقدم لكما في هذه الولائم.

2. إذا كان الوقت قد فات، اشتركا في نادي رياضي، وتعلما تناول الطعام الصحي.


الخطأ الخامس: الأقارب عقارب

يتعرض العديد من الأزواج الجدد لمشاكل مع الأقارب الجدد، بسبب سوء تفاهم، أو ترسبات سابقة، والمهم تفادي هذه المشاكل وعدم السماح للحبة بأن تصبح قبة.


الحل المقترح:

1. ضع حدود لعلاقاتك الجديدة بالأقارب. مثلاً لا تسمح لأحد بأن يفرض عليك زيارته أو هديته.

2. لا تشتم الآخرين ولا تتذمر من تصرفاتهم. أنت تحبعائلتك وهي تحب عائلتها لا داع لفرض الحب بالإكراه. إذا كنت تشعر بالراحة معهم فهذا يكفي.


الخطأ السادس: النقاشات الحادة

لا تعتقد بأن الضرب تحت الحزام سيجلب لك النقاط، فأنت تلعب لعبة خاسرة إذا كان الشريك هو الخصم، فأنتم فريق واحد، وإلا لماذا وقعتما على وثيقة تجبركما على العيش معاً على الحلو والمر.


الحل المقترح:

1. التسامح، والمحبة والمودة.

2. عندما تشعر بأن المعركة على وشك البداية، أهدأ، فكر في العواقب، وفكر في طرق سليمة للتحاور.

3. لا تناما وأنتما غاضبان، حلا جميع المشاكل قبل النوم، ولا تترك الموضوع عند حد قبلة بريئة، بل خذه إلى المرحلة المتقدمة، والمتقدة جداً.

 

الخطأ السابع: الأطفال

يصاب المتزوجون حديثاً وأهلهم بهوس إنجاب الأطفال الآن وليس غداً، كأن الأطفال مختبئون تحت الفراش. إذا كان الزوجان صغيران في السن، فلا داع للاستعجال، كذلك إذا كان هناك ديون متعلقة بمصاريف الزواج. لاضير من تأجيل موضوع الإنجاب حتى يكون الطرفان متأكدان من أنهما مستعدان للطفل.


الحل المقترح:

1. دعا قرار الإنجاب لكما فقط. أنتما من سيستيقظ صباحاً لإطعام وتغير الطفل، وأنتما من سيتحمل نفقته من الولادة حتى الجامعة.

2. أنتما من يحدد عدد الأطفال، إذا شعرت بأنكما لا تستطيعان التحكم في الموضوع ، فاستشيرا طبيبة تنظيم الأسرة.

3. ضعا أسس صحية وصحيحة لبناء الأسرة ولا تدعا الأقاويل تعرقل حياتكما. أنتما الأهل الجدد.

 

مع دعائي لكم بحياة زوجية هانئة

مما راق لي وأحببت مشاركتكم إياه  عن الأخ مصطفى الناصر ..مجموعة أبو سمير سامي البريدية .

 




خمسة عشر مظهرا من مظاهر حسن الخلق

هذه خمسة عشر مظهرا من مظاهر حسن الخلق  إن شاء الله يوفقنا الله سبحانه إلى ممارستها جميعا

1- إفشاء السلام : فذلك مما يزيل الحواجز النفسية ويقرب القلوب.قال صلى الله عليه وسلم :
( ألا أدلكم على شئ أن فعلتموه تحاببتم ) قالوا : بلى يارسول الله قال:افشوا السلام بينكم ).

2- البشاشة والابتسامة : فهي مما يعطي شعوراً بالرضا من كلا الطرفين قال رسول الله عليه وسلم : ( تبسمك في وجه أخيك المسلم صدقة ) .
وقال جرير رضي الله عنه ما حجبني رسول الله منذ أسلمت ولا رأني إلا تبسم في وجهي.

3– المصافحة بحرارة : فقد كان رسول الله إذا صافح احد الصحابة يضل ممسكاً بيده .

4- الكلمة الطيبة : فالكلام الطيب هو كرم ليس فيه نفاق قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( الكلمة الطيبة صدقة ) .

5- عدم الحديث الا بما فيه مصلحة وخير: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا ً أو ليصمت ) .

6- عدم التناجي: فذلك مما يزرع الكراهية في القلوب . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
لا يتناجى اثنان دون الثالث

7- عدم الخوض فيما لا يعني الا نسان : فمن تدخل فيما لا يعنيه لقي ما لا يرضيه. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه ) .

8- حب الخير للاخرين وعدم الحسد : فالحسد من اخطر المعاول التي تهدم الروابط الاجتماعية .

9- عدم احتقار الاخرين: فقد كان صلى الله عليه وسلم يسلم على الكبير والصغير وقد قال :
( بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم ) .

10 – الكف عن ذكر عيوب الناس : فذلك مما يجعل الاخرين يكفون عن تصيد عيوبك كما قال الشاعر :
لسانك لا تذكر به عورة امرئ فكلك عورات و للناس ألسن

11- مراعاة نفسيات الاخرين : نفوس الناس تختلف من شخص إلى أخر فهناك من هو حساس وهناك من هو غير ذلك فعلينا أن نراعي هذا الجانب .

12- عدم جرح مشاعر الاخرين في ذكر ما لايملكون : فهذا من شأنه أن يقوض الصداقة ويهدم عرى المودة والالفة .

13 – الهدية : وهي من افضل الطرق لتجديد المودة وإنهاء ما قد يترسب في قلوب بعض الاصدقاء بسبب تصرف ما.

14 – السماحة واللين وعدم التعصب للراي .

15- الكمال للـــــــــــــــه وحده : فرضى الناس غاية لا تدرك وكثرة العتاب تنفر .

مما أعجبني واحببت تقديمه لكم .
أخوكم : عبدالرحيم الطلحي الهُذَلي


متى آخر مره غسلت عيوووووونك ؟؟؟؟

كم مر غسلت عيونك بالدموع !! دموع الندم دموع الحزن دموع الخوف دموع الرجاء دموع الموالاة والبراء !!هــل دمعت على ذنوبـــك !!هل دمعت على غيبتــــك !!على نميمتــــــك !!على خيانة عيونــك !!على تركك للصــلاة !!على النوم عن الصلاة !!على الأسرى والأسيرات !!على قتلى المسلمين والمسلمات !!ه غسلتهــا قبل يوم الندم والحساب !!هل غسلتها قبل أن تنطق العينان !!هل غسلتها قبل أن تزهق الروح !!متى آخر مرة دمعت فيها عينيك !!

متى آخر مرة غسلتها من الذنوب والمعاصــي !!
قال تعالى (( أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آَمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ)) ( الحديد 16 )

*******
وقالَ رسُولُ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم (( سَبْعَةٌ يُظِلُّهُمُ اللَّهُ في ظِلِّهِ يَوْمَ لا ظِلَّ إلا ظلُّهُ : إِمامٌ عادِلٌ ، وشابٌّ نَشَأَ في عِبَادَةِ اللَّه تَعالى ، وَرَجُلٌ قَلْبُهُ مُعَلَّق بالمَسَاجِدِ ، وَرَجُلانِ تَحَابَّا في اللَّه ، اجتَمَعا عَلَيهِ وتَفَرَّقَا عَلَيهِ ، وَرَجَلٌ دَعَتْهُ امْرَأَةٌ ذَاتُ مَنْصِبٍ وَجَمالٍ ، فَقَالَ : إِنّي أَخافُ اللَّه ، ورَجُلٌ تَصَدَّقَ بِصَدَقَةَ فأَخْفاها حتَّى لاَ تَعْلَمَ شِمالهُ ما تُنْفِقُ يَمِينهُ ، ورَجُلٌ ذَكَرَ اللَّه خالِياً فَفَاضَتْ عَيْنَاهُ )).
******
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( عينان لا تمسهما النار ، عين بكت من خشية الله ، وعين باتت تحرس في سبيل الله)).



*******


وقال النبي صلى الله عليه وسلم (( ليس شيء أحب إلى الله من قطرتين وأثرين : قطرة من دموع خشية الله ، وقطرة دم تهرق في سبيل الله ، وأما الأثران : فأثر في سبيل الله ، وأثر في فريضة من فرائض الله))
*******
وقال عبد الله بن عمر رضي الله عنهما “ لأن أدمع من خشية الله أحب إلي من أن أتصدق بألف دينار “هذا

حالهــم


فما هي حالــي وحالك !!

آه ثم آه ثم آه من القلوب القاسية

أسمعوا يا أصحاب الذنوب

عقبة بن عامر قال قلت يارسول ما النجاة قال أمسك عليك لسانك وليسعك بيتك وابكي على خطيئتك ابكي قبل أن تشهد عليك الجوارح والأركان

أبكي قبل أن توقف في ذلك الموقف العظيم ثم يقررك الملك العلام ويقول لك أتذكر ذنب كذا أتذكر ذنب كذا وأنت لاتجد مفرا من السؤال ابكي قبل أن يسألك ربك ألم تكن تظن أني أراك وأنت تعصاني أما استحييت مني وأنت تختبئ عن أعين الناس وتنساني أبـــكي فان العبد إذا بين يدي سيده رحمه ابكي فان الطفل إذا بكى رحمته أمه وربنا أرحم بنا من أمهاتنا بل حتى من أرواحـــنا
أبكي وأنت ساجد .. وأنت تصلي … وأنت في خلوة مع نفسك … أبكي فما أحلى دموع التوبة وما ألذها بعد صلاة الفجر والناس نيام وأنت لوحدك في مصلاك أو في المسجد راجع نفسك راجع ذنوب فكلنا خطاءون .. لكن خير الخاطئين التوابون

اللهم إنا نعوذ بك من قلب لايخشع ومن عين

لاتدمع وأذن لاتسمع ونفس لاتشبع اللهم ارحمنا فأنت خير الراحمين

ختامــــا

إذا أنت لم تبكي على ذنبك فمن سيبكي عليــها !!

اسأل الله لي ولكم الخلود في جنات عدن

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

أعجبني فأحببت نقله لكم :

عبدالرحيم الطلحي الـــهُـــــــــــــــــــــــــــــــذَلي